بين الحداثة والنظام يبقى للعبثية مكان: جدار من العلكة في كاليفورنيا

%d8%a8%d8%a7%d8%a8 %d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d8%a8

مهما تطور حال المُدن أو القرى، تبقى روايات التاريخ تلقى الكثير ممن يعتقد بها، ومهما بلغت الغرابة أو المبالغة فيها يبقى تقليدها ساري المفعول حتى يومنا هذا.

روايتنا اليوم منقولة من أكثر البلدان تطوراً وحداثة، وتحديداً من الولايات المتحدة الاميركية، في ولاية كاليفورنيا، وفي أحدى أكبر مدنها سان لويس أوبيسبو، حيث هناك ممر في وسط المدينة يُغطيه جدار يبلغ أرتفاعه 17 قدم ممتداً على طول الممر الذي يبلغ طوله حوالي 70 قدم، يُثير الاشمئزاز.

جدارٌ مخفية معالمه نتيجة ألتصاق جميع أنواع العلكة والنقود المعدنية عليه، تنقسم حوله الاراء بين مؤيد للحفاظ على هذا التقليد الذي من وجهة نظرهم هو لوحة فنية ويُحقق الكثير من الامنيات، وبين مُعارض شرس لهذا التقليد وقد قاموا بعدة محاولات مع السلطات المحلية لأعادة تنظيفه.
%d8%a8%d8%a7%d8%a8 %d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d8%a8

 

%d8%a8%d8%a7%d8%a8 %d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d8%a8

 

يعتقد بعض المؤرخين أن تاريخ هذا التقليد يعود لزمن الحرب العالمية الثانية، والبعض الأخر يعتبر أن هذا التقليد بدأ بالظهور عام 1950، ولقد كسب المعارضون لهذا التقليد معركتهم مع الأزالة بعد ان شكوا عدة مرات للسلطات وتم تنظيف الجدار بشكل كامل عام 1970، ومرة أخرى عام 1996، ولكن في كل مرة يتكرر المشهد ويترك المؤيدين ومع أختلاف أعمارهم بصماتهم ومساهمتهم في أعادته لحالته الأولى.

أن حملتك أسفارك نحو كاليفورنيا، وتحديداً نحو تلك المدينة، فأبتعد قدر الأمكان عن المرور قرب هذا الجدار وخاصة إذا ما كنت تُعاني من الحساسية المُفرطة، حيث إنه يثير الأشمئزاز كثيراً، ومن قال أن بين مكامن الحداثة والنظام لا يوجد مكان للعبثية، وهذا الموضوع خيرُ دليل.

Advertisements
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: