لماذا يتم قياس التدين بلحية

كبر مخك قبل لحيتك

وصل للبعض بقياس حجم التدين بمدى طول اللحية، بالرغم من إدراك الجميع بأن إعفاء اللحية من السنن التي يثاب فاعلها، ولذلك وبسبب دعاواهم أصبح الدين الذي من المفترض أن ينبع من القلب يعرف من الشكل والهيئة، فالشخص الملتحي «مطوع يخاف الله» والحليق «مخالف للسنة مشكوك في صلاحه ونزاهته».

ا زال البعض يعيش هذه الحالة، حتى وإن اخترقت من قبل بعض الأشخاص الذين وجدوا من اللحية بطاقة مجانية لدخول عالم الصلاح والزهد، وبالتالي الوصول إلى قلوب العامة، فكان يكفي شريطي السيارات أو رجل العقار أو بائع الخضار أن يطلق لحيته ليكسب ثقة الناس ويمرر عليهم بضاعته، وبشحذ بسيط للذاكرة سترتسم لنا صور كثيرة لأشخاص أدينوا بتهم السرقة والنصب والاحتيال والشعر الكثيف يكسو ذقونهم.

واللحية في الحضارات الإنسانية مرتبطة بالدين ــ أيا كان ــ وليست مقصورة على المسلمين، وهناك أشخاص ملتحون من النصارى واليهود، لكنهم عادة ما يكونون من رجال الدين المتخصصين وهم قلة في مجتمعاتهم، لأنه ليس من السهولة بمكان أن يكون العامي رجل دين، أما نحن فبإمكان أي شخص أن يكون رجل دين وعالما ومفتيا لمجرد أن يعفي اللحية ويقصر الثوب، وهنا مكمن الخطورة التي لم نتنبه لها حتى عانينا ويلاتها.

ومن أشهر اللحى في الغرب لحية الثائر الأرجنتيني جيفارا، لكنه لم يصنف كرجل دين، وكان يقاتل من أجل حرية الإنسان وكرامته، في حين أن جهيمان وبن لادن صنفا كرجلي دين، وقاتلا باسم الدين، وقتل الأول بعد هجومه على الحرم، وما زال الثاني لم يتم تأكيد موته، لكن جيفارا ظل رمزا أسطوريا للحرية وتعاقبت الأجيال على حمل صورته كنموذج صادق للعدل والإنسانية.

فيبقى السؤال لماذا يتم قياس التدين بلحية او كما يسمى “ثقافة المظهر”؟

Advertisements
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: