هل كان آدم أول البشر

جمجة الإنسان غير المتطور نياندر تالر

من الحقائق التاريخية الثابته عند الكثيرين أن آدم هو أول من خلق الله تعالى من البشر، وهذا ما يبدو من أول وهلة عند قراءة نصوص القرآن الكريم مع الخلفية الموروثه عبر السنين، ولكن يبدو أن هناك من النصوص مايدل على شئ أخر

فهناك هذا الدليل القوي على وجود البشر قبل خلق آدم وكما ما ورد في في نهاية المقال السابق

كيف كانت بداية خلق البشر

حيث يقول الله تعالى: ﴿ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ(30) وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلَاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ(31)﴾ سورة البقرة

آدم خليفة في الأرض
ومن هنا نبدأ هذه المرة حيث يدلنا النص القرآني السابق أن الملائكة يخبرون أنه قبل خلق آدم هناك بشر آخرين يفسدون في الأرض ويسفكون الدماء، ويبدون تعجبهم في أن هذا البشر سوف يجعله الله خليفة في الأرض، والخليفة في الأرض أتت في القرآن بمعنى الحاكم، أي أن آدم سيتولى الحكم والمُلك في الأرض وهو أمر لم يحدث للبشر من قبل وكان آدم أول من سيتولى الحكم في الأرض، وهذا المعنى يبينه النص التالي

فيقول الله تعالى: ﴿ يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26)﴾ سورة ص

فالنص يبين أن الله قد جعل داود عليه السلام خليفة في الأرض وأمره أن يحكم بين الناس بالعدل، إذن فالخليفة في الأرض تعني تولى الحكم والسلطة

آدم قد تلقى معرفة لم تكن متوفرة من قبله
فعلى مايبدو من نصوص القرآن الكريم أن الله تعالى قد خلق البشر قبل ظهور آدم

وكانوا يعيشون على الأرض كما في نص سورة البقرة الوارد سابقاً، ولكن آدم كان أول البشر المتطور (الإنسان)، حيث علمه الله معرفة لم يمتلكها البشر السابقين ﴿ وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ﴾، ثم أنه كان أول البشر المكلف بطاعة الله تعالى وقد أعطاه الله لأول مرة حرية الإختيار، وأصبح بذلك مكلفاً هو وذريته وواقعاً تحت الإختبار ومتعرضاً لحساب الله تعالى يوم القيامة، بعكس البشر قبل آدم الذين لم يكن على مايبدو لديهم العلم الذي تلقاه آدم من الله تعالى ولم يكونوا مكلفين بشئ من قِبل الله تعالى، وكانوا يعيشون حياة متوحشة كسائر الحيوانات

ومما يؤيد من النصوص أن آدم وبالتالي ذريته كانوا أول المكلفين بطاعة الله وبالتالي التعرض للثواب والعقاب الإلهى

قول الله تعالى: ﴿ فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (37) قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (38) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (39)﴾ سورة البقرة

وقوله تعالى: ﴿ وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ  (172)﴾ سورة الأعراف

تطور خلق البشر
يقول تعالى: ﴿ وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا (14)﴾ سورة نوح

أي أن الله تعالى قد خلق البشر على عدة أطوار، فقد بدأ خلق البشر بالنمو من الطين كالنبات فيقول تعالى: ﴿ وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا (17)﴾ سورة نوح،  ثم بعدها بدأت عملية خلق البشر من التناسل
يقول تعالى: ﴿ وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (11)﴾

وقد سكن البشر الأرض وعاشوا غير مكلفين بطاعات معينة من الله تعالى محدودي المعرفة كغيرهم من الوحوش، حتى اصطفى الله تعالى آدم وعلمه فكان أول إنساناً ذو إمكانيات وعقل قابل للإبداع وخلافة الأرض ومهيأ لإستقبال التكليف الإلهي
فيقول تعالى: ﴿ وَاتَّقُوا الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالْجِبِلَّةَ الْأَوَّلِينَ(184)﴾ سورة الشعراء
وقد يؤيد هذا النص أن الله تعالى يُحدث بني آدم المكلفين بأن يتقوه فهو الذي خلقهم وخلق الجبلة الأولين وهم النوع الذي سبقهم من البشر

وقد يكون ذلك أيضاً ما أثبتته علوم الحفريات من وجود البشر غير المتطور (هوموهابيليس) ثم بعده (هومو ايراكتيس) ختاماً بنوع (نياندرتال) الذي عاش بطريقة متوحشة على الصيد حياة يقدرها العلم الحالى بفترة 250 ألف عاماً على حسب أقدم الحفريات المعروفة الآن، وقد بقى حياته طوال هذه الفترة معتمداً على الصيد ولم يطور أو يجدد فيها الكثير، حتى ظهور الإنسان الحديث (هومو سابيانس) الذي قد يكون أولهم هو آدم، وقد جاء هذا الإنسان بمعارف جديدة وقدرة على الإبتكار وبناء المجتمعات الزراعية
ويقدر العلم الحالى بداية ظهوره من حوالى  50 إلى 80 ألف عام، وهي بداية إنقراض نياندرتال

وقد تم الحصول على العوامل الوراثية للبشر غير المتطور (نياندرتال) من بقايا عظام مُكتشفة، وحاول بعدها بعض العلماء البحث في جينات الإنسان الحالى عن وجود إختلاط قد حدث بين هذين النوعين من، فلم يتم العثور في إنسان عصرنا الحالى على وجود آثار لهذا الإختلاط، ويعيد البعض هذا إلى أنه قد وجد إختلاط بالفعل بين النوعين ولكن هذا الإنسان المختلط لم يكن له القدرة على التناسل والبقاء، بينما يقول بعض العلماء بوجود بقايا لهذا الإنسان المختلط إلى عصرنا هذا ولكن عمليات البحث لم تكن كافية على مستوى الكرة الأرضية

إلا أن دراسة في سنة 2011 أثبتت وجود بعض كرموزم إكس في الإنسان الحديث أصلها يأتي من بشر نياندرتال، وذلك بين سكان الأرض خارج قارة افريقيا،  وأنه قد حدث إختلاط بين الجنسين في منطقة الشرق الأوسط من حوالى 60 إلى 80 ألف سنة

Advertisements
    • غير معروف
    • أبريل 3rd, 2012

    يافاجر وتفسر القران ليه ماتجي تعلمنا ديننا
    لاحظت انك مؤيد في كتاباتك كلها لنظرية التطور لاكن الظاهر انك قرد ولسى ماوصلت لمرحلت الانسانية ادم اول انسان على وجه الارض خلقه الله بيده ونفخ فيه من روحه وهو ابو البشر جميعهم كما قال الله يابني ادم
    تظن نفسك ذكي لدرجة خداع الناس
    وتشكك الناس الذين لايملكون ادنى ثقافه في حقائق ثابته

    • غير معروف
    • سبتمبر 18th, 2014

    قد يكون هناك خلق قبل ادم ولكنهم ليسو من بني ادم ف ادم خلق جديد كرمه الله حيث خلقه بيده ومظاهر هذا التكريم واضحه جليه بالقران الكريم0(اني خالق بشرامن طين) (في احسن تقويم)(والاحاديث النبويه كثيره في خلق ادم صحيحه وثابته) ويضهر من الايات ان خلقه تم بالسماء وعلمه الله سبحانه وتعالى الاسماء كلها وخاطب الملائكه الكرام بالسجود له احتراما وتقديرا وكلفه وحمله الامانه واسكنه الجنه مع امنا حواء ثم انزله الله سبحانه وتعالى الى الارض ليكون خليفه فيها فالاكتشافات والحفوريات لا تلغي حقيقه ثابته لدينا كمسلمين ان ادم هو ابو البشرليس قبله احد من جنسه والله اعلم

    • غير معروف
    • ديسمبر 20th, 2014

    متفق معك انهم ليسو من بني ادم ودلائل الدنيه انا معها من كلامك ان الله انزل ادم ليكون خليفه . من هم هؤلاك الذين جعل الله ادم خليفه عليهم

    • غير معروف
    • سبتمبر 22nd, 2015

    والله هذه معلومات جديدة اضفتها الى رصيد معرفتي لم اكن من قبل على درية بها.جزاكم الله خيرا

  1. راااائع

  2. عثرت على اثار اقدام بشرية على صخور رسوبية في الجنوب الجزائري الصور موجودة على صفحة اكتب بايشي محمد

  3. ياصاحب البحث ، متأسف ان اقول لك ان بحثك لا يمت للواقع بصلة ، كيف تفسر الآية الكريمة التي تقول ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ) بأنه كان يوجد بشر على الارض ؟؟ لماذا لم تفسرها بأن الملائكة عندما علموا بأن الله خلق آدم من طين وجعله خليفة للأرض قالوا يارب كيف لك ان تجعل هذا الكائن البشري الذي خلقته من طين الذي سيفسد في الارض ويسفك الدماء ؟ علماً أن ابليس اغوى آدم وحواء وجعلهم يأكلون من شجرة الزقوم .
    لا تظللوا الناس وتأتون بمثل هذه الترهات والخرافات وتبنون ابحاثكم الكاذبة على القرآن والسنة .
    القرآن براء منكم .

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: