كيف كانت بداية خلق البشر

بداية خلق البشر

إلى نفس الحالة بعد مماته ويتحلل جسده ثانيةً إلى تراب، ولكن كيف كانت عملية الخلق من تراب هذه، وهل كان آدم هو أول البشر

القرآن الكريم هو مصدر الحقيقة المطلقة
ونظراً للإيمان بأن القرآن الكريم هو كتاب الله وأنه قد وعد بحفظه من التحريف حيث قال تعالى: ﴿ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)﴾ سورة الحجر
وكلمة الذكر هنا مقصود بها القرآن الكريم كما يبين النص القرآني التالي، يقول الله تعالى: ﴿ بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44)﴾ سورة النحل
فهو الكتاب الوحيد الذي يحتوي فقط على حقائق، والواجب على المسلم تدبر النصوص ومحاولة إستخلاص هذه الحقائق، وسوف نقوم اليوم بالبحث في نصوص القرآن عن حقيقة خلق البشر من خلال تدبر النصوص ومحاولة معرفة إن كان الله تعالى قد ذكر في القرآن الكريم ما يلقي بالضوء على هذه المسألة

خلق البشر من الطين
والدليل على أن بداية خلق الإنسان كانت من الطين هو قول الله تعالى: ﴿ الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ (7)﴾ سورة السجدة

أما كيفية هذا الخلق الأول فهو واضح في هذا النص حيث يقول الله تعالى: ﴿ وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا (17) ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا (18)﴾ سورة نوح

وكما يقول النص بوضوح فإن بداية الخلق من الطين كانت مثل نمو النبات من الأرض وهو ما ورد أيضاً بصيغة التوكيد ﴿ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا ﴾، وبنفس الطريقة سيعيد الله تعالى خلق البشر عند البعث وبداية يوم القيامة حيث سيخرج البشر من الأرض إلى الحياة مرة آخرى كما يؤكد ذلك النص أيضاً
يقول الله تعالى: ﴿ يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ (104)﴾ سورة الأنبياء

وكلمة ينبت جاءت في نصوص القرآن بمعنى النمو والتربية مثل قوله تعالى: ﴿ فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍوَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (37)﴾ سورة آل عمران

أو تأتي كلمة نباتاً بمعنى نمو النبات وخاصة أنها جاءت هنا ملازمة لكلمة الأرض ﴿ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا ﴾، إذن فحسب هذا النص فإن الإنسان الأول قد بدأ الله تعالى خلقه من الطين وكان ينبت من الأرض مثل النبات وليس عن طريق التزواج، وكان ينبت من الأرض إنساناً كاملاً بالغاً رجالاً ونساءً وليس طفلاً فلم تكن هناك مرحلة للطفولة، والدليل على ذلك في النص القرآني التالى حيث يقول تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (1)﴾ سورة النساء

وعلى ما يبدو أن المقصود بالنفس الواحدة في هذا النص ﴿ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا ﴾ هو وحدة النمو التي إنقسمت وتضاعفت إلى زوج في الطين ثم انتشر منهما بقدرة الله تعالى رجالاً كثيراً ونساءَ، وبعد فترة من الزمن يعلمها الله إنتهت عملية خروج البشر من الأرض كالنبات وبدأت عملية تكاثر البشر عن طريق التناسل ونمو الأطفال

هل كان آدم أول البشر


إن رجعنا إلى النص القرأني التالي
يقول الله تعالى: ﴿ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30) وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلَاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (31)﴾ سورة البقرة

ومما يتضح من النص أن الله تعالى عندما أخبر الملائكة أنه سيجعل الإنسان خليفة في الأرض فتعجبوا لإنه يُفسد ويسفك الدماء أي أنه كان هناك بشراً على الأرض وكانوا يرونهم يقومون بهذه الأعمال قبل خلق آدم وتعليمه وتكليفه من قبل الله تعالى بالخلافة في الأرض، ومن المعلوم أن الملائكة لا يطلعون على الغيب حتى يعلموا ما سيفعله البشر في المستقبل، بل كانوا يرون أفعالهم المتوحشة قبل أن يُخلق آدم

أي أن آدم لم يكن أول البشر، بل كان أول إنسان متطور علمه الله وأصبح مُكلفاً بالخلافة في الأر


Advertisements
    • قوس كاهل
    • أغسطس 17th, 2016

    لم يكن البشر يسفك الدماء قبل خلق آدم عليه السلام وسبب ذلك هو عدم وجود البشر إنما الجان و الحيوانات والله اعلم

  1. يناير 26th, 2012

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: